بعد أيام عدة من هدوء جبهات الجيش السوري في ريف حلب الشمالي، بدأت قوات الجيش إعادة تسخين الجبهات، تمهيداً لاستكمال العمليات العسكرية نحو الحدود التركية، على وقع تصعيد سياسي كبير تمثل السعودية رأس الحربة فيه، الأمر الذي ردت عليه مصادر عسكرية سورية بأنها «لا تعطيه أي أهمية في الميدان»، مؤكدة في الوقت ذاته أن معادلة الريف الشمالي ستتغير بشكل كبير خلال الأيام المقبلة.

وأكد مصدر سوري كردي، لـ «السفير»، أن «وحدات حماية الشعب» الكردية عقدت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"