دعت الأمم المتحدة، الثلاثاء، تركيا الى فتح حدودها أمام عشرات الآلاف من السوريين الذين فروا من هجوم عنيف تشنه قوات الجيش السوري في محافظة حلب وتجمعوا عند المنطقة الحدودية، حيث بلغت مخيمات النازحين قدرتها القصوى على الاستيعاب.

ورغم دعوات الأسرة الدولية، تبقي أنقرة مركز الحدود "أونجو بينار" نقطة العبور الرئيسية بين محافظة حلب وتركيا.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وليام سبيندلر، في جنيف: "نطالب تركيا بفتح حدودها أمام جميع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"