انتهجت غالبيّة التنظيمات الإرهابيّة التي عملت داخل الأراضي اللبنانية على استراتيجيّة إنشاء خلايا عنقوديّة معقّدة. وعرف تنظيم «داعش» أكثر من غيره كيفيّة التحرّك في لبنان واختراق بيئة من فئة الشباب الأكثر فقراً وأقلّ وعياً.

كانت هذه الاستراتيجيّة أكثر وضوحاً مع إلقاء القبض على الخليّة المرتبطة بـ «داعش» التي تقف خلف تفجيري برج البراجنة اللذين وقعا في 12 تشرين الثاني...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"