على خلاف الأعوام الأربعة الماضية، لم تشكِّل الأحداث الميدانيّة والعسكريّة محور اهتمام السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي في العام 2015، إذ إنّ قضايا أخرى حوَّلت مجرى اهتمامهم.

فمع بداية العام الحالي، تحوّلت أنظار الإعلام العالمي إلى سوريا، لكونها البلد المصدّر لأكبر عدد من اللاجئين. انصبّ اهتمام العالم على حكايات السوريين الفارّين من الموت، والطرق الخطرة التي يسلكونها للوصول إلى أوروبا وما تخلّلها من حوادث غرق وموت.

السوريون الذين انشغلوا بالهجرة وطرق الوصول إلى أوروبا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"