كُتب الكثير عن المشكلات البنيوية التي تعتور النظام في سوريا٬ من النواحي القيَمية/الأخلاقية (الحكمُ القائم على دوائر محددة٬ البطش الأمني٬ الفساد..)٬ والأيديولوجية (ترهّل المنظومة العقائدية لحزب «البعث»٬ التساهل مع نمو أنماطٍ متطرفة من التديّن بقصد تغطية الفراغ الأيديولوجي الموجود واسترضاء البيئات المحافظة في الداخل والسعودية في الخارج ومنع تغلغل «الإخوان المسلمين»..)٬ والسياسية (غياب القدرة و/أو الرغبة بتحديث المؤسسات وتجديد أدوات الحكم)٬ والاقتصادية (التحول إلى نظام...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"