إن الانخفاض الدراماتيكي لأسعار النفط في الفترة الأخيرة، وللوهلة اﻷولى، يبدو بلا أفق. فقد لامست مستوياته حدود الأسعار التي شهدتها أزمة العام 2009. ما أسباب هذا الهبوط، وما هي تداعياته على المستوى العالمي؟

منذ حزيران 2014 والأسعار تهبط بشكل عمودي، حتى خسر برميل النفط حوالي 67,7 في المئة‏ من قيمته السوقية الى اليوم. هذا الانخفاض له تداعياته على المدى الطويل حتى لو عادت الأسعار الى الارتفاع التدريجي في المدى المنظور. عوامل عدة رئيسية ساهمت ولا تزال في دعم هذه الظاهرة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"