مذكرات امرأة من بلادي

كي نوقظ هذا المكان من عزلته

يتطلب الأمر الكثير من المصابيح

الكثير من الوجوه

لكن ربما

يتطلب الأمر أن نعطي هذا الجسد

فقط قليلاً من الحب..

ما الذي قد يبقى

عندما يتأرجح القطار

على عتباته الأخيرة..

أبيض الشفاه جاري

وهو يطرق باب بيتي

لنشرب سوياً

يريد أن يلتمس الدفء

من امرأة كوّنها الصقيع

متسولة حقها في الحياة..

تعالَ إليّ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"