أعلنت الحكومة الدنماركية، أمس، إطلاق سراح مصور دنماركي يعمل لحسابه بعد خطف في سوريا لمدة 13 شهرا.

وقالت عائلة دانييل راي اوتوسين، في بيان عبر الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الدنماركية، إن المصور كان خطف في سوريا في 17 أيار العام 2013، عندما سافر إلى هذا البلد الذي يشهد حربا لتغطية النزاع والوقوف على الظروف الحياتية للمدنيين، وخصوصا الأطفال.

ونقلت وكالة الانباء "ريتزو" عن مطلعين على الملف قولهم إن "جهاديي الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) هم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"