قد يحتاج تقويم الاداء العسكري الاسرائيلي الى ما هو أكبر بكثير من مقال في صحيفة، ولكن يمكن تكوين موجز وافٍ عن سياق الحرب والمحددات التي حكمت القرار الميداني الاسرائيلي بصفتها احد العوامل الرئيسية التي ستكون حاضرة في أي مواجهة مقبلة؛ وهو ما سعى اليه تقرير القاضي فينوغراد (وبقية التقارير الصادرة عن الهيئات واللجان المختصة في تل ابيب) الى تسليط الضوء عليه وتشخيصه بهدف معالجة ثغرات "حرب لبنان الثانية".

على الرغم من التخبط الواضح على مستوى القرار السياسي وما حمل معه هذا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"