أتعبت الجغرافيا حيوات الشعب الكردي أنّى وجد، وأثقل التاريخ هناءة ترتيب يومياتهم، فولدوا في مساحات متناثرة لم تسجل «عقارياً» باسمهم، فقاتلوا تحت سيوف من مر بهم، وقتِلوا واقتتلوا في ما بينهم، وبينهم وبين مجاوريهم... ورأس العين في شمال سوريا واحدة من هذا اللاندماج؟ في كتاب «تاريخ الكرد في العهود الإسلامية»، لن يألو القارئ جهداً في تتبع انعكاسات المرآة المقعّرة.
لا بد أن الدكتور أحمد محمود شمّو الخليل أثناء عرضه لمعاناة أبناء جلدته من الكرد، وعلى أيدي أبناء أقوام ولدوا منها...