«نريد بيوتاً للراحة والرفاهية، لا للاختباء والحماية. بيوتاً من زجاج يخترقه الضوء، لا بيوتاً من الباطون المسلح تخترقه القذائف. نريد نوافذ بيوتنا مفتوحة يتسرب منها الهواء النقي، لا أن نمضي العمر كله في الملاجئ حيث لا ضوء ولا هواء».

أمام الحائط المسدود الذي أوصلنا إليه معظم القوى المهيمنة على المشهد السياسي في لبنان، يتساءل اللبنانيون بلهفة عما إذا كانت المعجزة السياسية التي أبعدت مصر عن مسار عودتها إلى الماضي، يمكن أن تحدث في لبنان وتضع حداً للوضع الأمني المتدهور والفراغ السياسي...