[[ لأنه كان هناك فراغ في الحائط
استطعت ان أرى السماء
كان من الممكن ان اشعر بالشوارع..
والخطى..
بالبشر يتشاجرون تحت نافذتي
كالغربان الكثيفة...
وأنا بعيدة جداً
روحي تتعقب السماء.
الأجنحة السوداء تتكاثر في بلادي..
رجل يسير تحت نافذتي على عكاز
لحيته بيضاء
كنت أريد ان أقول له شيئاً
لكنه مضى خافضاً رأسه دون ضوء
رمى لي على شرفتي لحناً قديماً...
وإشارة الصليب..
كان أبي يعتمر قبعة كاهن
ويدور حول رأسي مثل أسطوانة قديمة..
ورغم ذلك
كنا نهم بشيء...