نتطرّق في الجزء الثاني من هذه الدراسة إلى كيفية اعتماد بعض الدول للفائدة السلبية، قصور هذه السياسة، والبدائل المتاحة.

الجرأة في اعتماد الفائدة السلبية

إن الدانمرك هو أول بلد قام باعتماد أسعار الفائدة السلبية في العام 2012 وكان يسعى إلى وقف التدفقات الواردة إلى الكرون الدانمركي والتي كانت تشكل خطراً على ربط سعر صرف عملته باليورو. وتبعته سويسرا في العام 2015 للأسباب نفسها، إذ إن المستثمرين كانوا يُسرعون لشراء الفرنك السويسري كملاذ آمن. وعندما لم تعُد طباعة الفرنك...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"