صباح اليوم ستكون قناة «تلاقي» السورية في آخر ساعات بثها، قبل أن تغادر الفضاء نهائياً عند الظهر وسط هدوء مغاير للضجة التي رافقت القرار بإقفالها. فقبل شهر تقريباً ترددت أنباء عن إغلاق المحطة وزميلتها «الشرق الأوسط» بسبب ما قيل عن نفقات عالية للعمل ونقص في الموارد المالية. عاصفة من ردود الفعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي استنكرت هذا الإجراء الرسمي. يومها لم تقفل المحطة وواصلت بثها على هدوء قبل أن يحسم الأمر رسمياً وتعلن القناة على صفحتها الرسمية على...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"