فشل محمد خان في أن يحقق حلمه كمهندس معماري، لكنه نجح في أن يصبح موسيقاراً! ليس هناك خطأ معلوماتي عن المخرج السينمائي الراحل، الذي انكسرت ساقه، فانفطر قلبه وسالت دموع رئتيه، لتصل به إلى المحطة الأخيرة التي ظلّ يفكر فيها بلا انقطاع طيلة 74 عاماً... إلى الموت.

ذات مرة سألت خان عن «مشروعه السينمائي»، فتحوّل النقاش إلى أزمة عاصفة انتهت بخصام استمرّ سنوات، كان خان يكره حتى الحساسية كلمة «المشروع» ويتخوّف من الحديث عن المضمون، وينفعل وهو يقول بعناد طفولي:...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"