في رحيل عمر الشريف، كما في كل رحيلٍ لمبدعٍ بارز، تميل الكتابات إلى الرثاء والذكريات والمعلومات المستعادة، وتبتعد إلى حدٍ أو آخر عن «التحليل»؛ ويقترح كاتب هذه السطور نوعاً من الاستعادة التاريخية ـ النقدية لمسار ممثلٍ كان الضجيج الإعلامي الذي رافقه ـ بعد ما سمي خروجه إلى العالمية ـ يتوجّه في معظمه إلى حالةٍ استثنائية لنجمٍ سينمائي عربي انطلق نحو السينما الغربية؛ ليعيش على هوامشها وفي يومياتها الاجتماعية أكثر مما فعله مع متنها السينمائي؛ هذه الهوامش واليوميات هي التي شكلت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"