عندما اصطاد بليغ حمدي جملة أغنية تخونوه لعبد الحليم البسيطة الموجعة، تأكد الجميع أن شيئا جديدا يتسلل الى الموسيقى في مصر الخمسينيات، كان كمال الطويل ومحمد الموجي ومنير مراد يجتهدون في خلق حالة شابة تتسق مع مجتمع يسعى للتحرر ويؤمن بقدرة المصريين على إنتاج موسيقى تخصهم، وأن الريفيين قادرون على استثمار خبراتهم في إنتاج شيء طازج يوضع الى جوار ملحني المدينة الذين أسسوا للنهضة الموسيقية منذ نهاية القرن التاسع عشر، فمحمد عثمان وسيد درويش والقصبجي ومحمد عبد الوهاب وداود حسني والخلعي وزكريا احمد أبناء...