أثارت وثيقة «مبادئ تنظيم البث والاستقبال الفضائي الإذاعي والتلفزيوني في المنطقة العربية»، حفيظة العاملين في هذا الحقل (مستثمرين، إعلاميين) إلى جانب مخاوف عبّر عنها عاملون في حقليّ السياسة والثقافة والإنتاج التلفزيوني والإذاعي.  وقد تختلف مستويات التحفظ وأنواعها تبعاً لمواقع المؤسسات الإعلامية من السلطات الحاكمة في البلدان ذات النظام التعددي (حالة لبنان) أو تبعاً لمواقف بعض المحطات العربية من القضايا الراهنة والساخنة.  فتغلّب إحدى المحطات الجانب التجاري على السياسي لأن الأخير...